ساند الفرنسي رينالد بيدروس، المدير الفنى للمنتخب المغربى للسيدات، لاعبات المنتخـب بعد الخسارة القاسية 0-6 امام المنتخـب الألماني، فى المباراه التى جرت صباح اليـوم الإثنين على ستاد “ميلبورن المستطيل” لحساب الجولة الأولى مـن منافسات المجموعة الثامنة لنهائيات كاس العالم الجارية بأستراليا ونيوزيلندا.


وقال بيدروس، فى تصريحـات اعلامية، إن لاعباته وقفن على حقيقة المنافسات فى المستوى العالي بكرة القـدم النسائية، مـن اثناء مواجهه ألمانيا صاحبة الباع الطويل، والمكانة البارزة على خارطة كرة القـدم النسائية الدولية، وتابع: “الخسارة امام ألمانيا تبقى عادية، قدمنا شوطًا أولًا جيدًا، أغلقنا المساحات وارتكبنا مخالفات قليلة، وصنعنا بعض المحاولات، لكننا افتقدنا للشراسة فى اللعب، غير ان الهدف الثالث الذى جاء فى وقت مبكر مـن الشوط الثانى بعثر أوراقنا وأثَّر بشكل كثير على معنويات اللاعبات”.


وشدد على ان خسارة الانتباه والإحباط فى مباريات مـن المستوى العالي مثل مباراة ألمانيا فى نهائيات كاس العالم، تكلف غاليًا وهو ما حدث بعد توالي الأهداف على شبـاك الحارسة خديجة الرميشي، وأردف: “عرفنا الان ما هو المستوى العالي فى كرة القـدم النسائية، وعلينا الاستعداد جيدًا للمباراة الثانية، أخبرت اللاعبات قبل المباراه ان نتيجه مباراة ألمانيا لا تهم، وسنركز على مباراتي كوريا وكولومبيا”.












وأوضح بيدروس أنه سيعمل على رفـع معنويات اللاعبات اثناء اليومين المقبلين للانخراط فى التحضير لمباراة الأحد القادم، التى تجمع المغرب بكوريا الجنوبية، مبديًا أمله فى ان يكون المنتخـب المغربى فى افضل حالاته الذهنية والبدنية حتـى يتمكن مـن تحقيق نتيجه إيجابية تُبقي على حظوظه فى المنافسة على كارت العبور للدور القادم.


وختم تصريحاته بالقول: “علينا ألا نطأطئ رؤوسنا خجلًا مـن هذه الخسارة، هذا هو المستوى العالي والمغرب بدأ لتوه فى مشروعه الاحترافي ويشارك لأول مرة فى المونديال، وسنكون افضل مستقبلًا مع كسب مزيد مـن الخبرة والتجربة”.


جدير بالذكر ان المجموعة الثامنة مـن “كاس العالم للسيدات 2023” تضم منتخبـات المغرب وألمانيا وكولومبيا وكوريا الجنوبية، وسيخوض المغرب، يـوم الأحد القادم، مباراة الجولة الثانية امام كوريا، بينما يقابل كولومبيا فى مباراة الجولة الثالثة يـوم 3 أغسطس/ آب القادم.