خسر المنتخـب المغربى -وصيف كاس أفريقيا- امام ألمانيا بـ 0-6، الإثنين على ستاد “ريكتانغولار ستاديوم” فى ملبورن ضوء منافسات المجموعة الثامنة لمونديال السيدات المقام فى أستراليا ونيوزيلندا. وصرح الفرنسي رينالد بيدروس مدير فني المنتخـب “كنا نعرف ان الخصم قوي… الان علينا الاستعداد للمباراة الثانية امام كوريا الجنوبية. يجب ان نرى ما لم ينجح فى هذه المباراه ونعود للعمل”.







فى أول مشاركة له فى نهائيات كاس العالم لكرة القـدم، مُني المنتخـب المغربى -وصيف كاس أفريقيا- بخسارة ثقيلة مؤلمة امام ألمانيا 0-6، الإثنين على ستاد “ريكتانغولار ستاديوم” فى ملبورن ضوء منافسات المجموعة الثامنة لمونديال السيدات فى أستراليا ونيوزيلندا.


وبعد 11 دقيقة مـن صافرة البداية، اهتزت شبـاك “لبؤات الأطلس” برأسية النجمة المخضرمة ألكسندرا بوب إثر خروج خاطئ مـن الحارسة خديجة الرميشي، قبل ان تضاعف مهاجمة فولفسبورغ البالغة 32 عاما النتيجة بعد ركلة ركنية (39). 


وتابعت بطلة 2003 و2007 هدفين خاطفين فى الشوط الثانى بداية عبر كلارا بول (46) وحنان ايت الحاج (خطأ فى مرمى فريقها 55)، لترفع مواطنة الاخيره ياسمين لمرابط النتيجة الي خمسة اهداف بعدما اصطدمت بها الكره عَنْ طريق المخالفة عندما حاولت الحارسة الرميشي إبعادها لتهز الشباك (79). 


وأضاف المنتخـب الألماني استعراضه التهديفي بهدف سادس عبر البديلة ليا شولر التى تابعت فى الشباك كرة صدتها الرميشي (90).


واعتقدت أنيسة لحماري أنها دونت اسمها فى تاريخ الكره النسوية المغربية بتسجيلها أول أهدافها فى نهائيات كاس العالم بعد تمريرة مـن قائدة المنتخـب غزلان الشباك، إلا أنها كانـت متسللة (53).


وصرح الفرنسي رينالد بيدروس مدير فني المغرب “لا يوجد مجال للخطأ. قدمنا شوطا أول محترما وحصلنا على فرص. ما يؤلمنا هو الهدف الثالث بداية الشوط الثانى الذى أنهى آمالنا”.


تابع لاعـب الوسـط الدولى السابق “كنا نعرف ان الخصم قوي، افتقدنا الشراسة والتركيز فى الكرات الثابتة. الان علينا الاستعداد للمباراة الثانية امام كوريا الجنوبية. يجب ان نرى ما لم ينجح فى هذه المباراه ونعود للعمل”.


أردف “كانـت المباراه الأولى صعبة جدا ويجب طمأنة اللاعبات. رأينا ما هو المستوى العالي. لا يجب ان نطأطأ الرأس ويجب ان نعطي المثال”.


 “الخسارة كانـت أصعب مما قدمناه”


 مـن جانبها، اعلنت لاعبة الوسـط سكينة وزراوي لشبكة “بي إن سبورتس” الرياضية بعد الخسارة “لا يمكن ان نتحدّث مباشرة بعد الخسارة وهناك المزيد مـن الأشياء للتصحيح وتعلمنا ما هى كاس العالم وعلينا ان نكون اكثر استعدادا”.


وتابعت “على الصعيد الشخصي أرى ان المنتخـب الألماني هو بين الأفضل فى العالم ونعرف أننا لن نحصل على المزيد مـن الفرص وعلينا استغلالها، وأظن ان الخسارة كانـت أصعب مما قدمناه”.


واستعد المنتخـب المغربى، وصيف امم أفريقيا بخسارته امام جنوب أفريقيا 1-2 بمعسكر فى النمسا وخاض مباراتين وديتين امام إيطاليا وسويسرا انتهتا بالتعادل السلبى، قبل السفر الي أستراليا حيـث خَاض ودية أخيرة فى ملبورن امام جامايكا (خسر 0-1).


وأجرى بيدروس ثلاثة تغييرات على التشكيلة التى تعادلت سلبا مع سويسرا، حيـث زج بكل مـن سارة كاسي وفاطمة تكناوت ولحماري فى التشكيلة الأساسية، وجلست صباح الصغير وسلمى أماني (32 عاما) على مقاعد البدلاء، لتدخل الاخيره بدلا مـن لحماري فى الدقيقه 67.


فى المقابل، رفعت ألمانيا مجموعه انتصاراتها فى نهائيات كاس العالم امام منتخبـات القارة السمراء الي ست، حيـث سجّلت 28 هدفا مـن دون ان تهتز شباكها.


وتصدر المنتخـب الألماني المجموعة الثامنة برصيـد 3 نقاط، ويقبع المغرب فى القاع بانتظار مباراة كولومبيا وكوريا الجنوبية على ستاد “أليانز ستاديوم” فى سيدني الثلاثاء.


 البديلة جيريلي تنقذ إيطاليا


وضمن منافسات المجموعة السابعه، استهل المنتخـب الإيطالي مغامرته بفوز صعب على نَظِيرِه الأرجنتيني 1-0، الإثنين على ستاد “إيدن بارك” فى أوكلاند امام 31 ألف متفرج.


وعانت إيطاليا التى سجلت هدفين عبر أريانا كاروسو وفالنتينا جاتشينتي فى الشوط الاول الغيا بداعي التسلل امام دفاع أرجنتيني صلب، قبل ان تنجح البديلة كريستيانا جيريلّي فى هز الشباك برأسية فى الدقيقه 87.


وكادت الأرجنتين تتقدم فى الشوط الثانى إلا ان الحارسة الإيطالية فرانتشيسكا دورانتي تصدت لركلة حرّة مـن إليانا ستابيلي، قبل ان تتدخل حارسة إنتر مرة جديدة امام فلورنسيا بونسيغوندو مـن ركلة حرة أيضا فى الوقت المحتسب بدل الضائع.  


ولم تحتج جيريلّي التى سجلت ثلاثية فى الفـوز على جامايكا بخماسية نظيفة فى المونديال السابق لأكثر مـن 4 دقائق لفك عقدة الدفـاع الأرجنتيني بعدما ارتفعت عاليا فوق إليانا ستابيلي اثر تمريرة مـن الجهة اليسرى مـن ليزا بواتين وارسلت الكره برأسها بعيدا عَنْ حارسة المرمى.


وقالت جيريلي “أنا سعيدة مـن أجلي ولزميلاتي لأننا استحقينا الفـوز”.


وتابعت اللاعبة البالغة 33 عاما “الفـوز بهذه الطريقة، على الرغم مـن أنه توجب علينا ان نعاني، هو أمر مهم”.


وتتصدر السويد الفائزة على جنوب أفريقيا 2-1 الأحد المجموعة برصيـد 3 نقاط بفارق الأهداف عَنْ إيطاليا، قبل المواجهة المرتقبة بينهما فى ويلينغتون السبت.


البرازيل تقسو على بنما


وفي المجموعة السادسة، سحق المنتخـب البرازيلي، وصيف 2007، نَظِيرِه البنمي برباعية نظيفة على ستاد “هندمارش ستايدوم” فى أديلايد.


وفرضت أري بورغيس نفسها نجمة للمباراة بتسجيلها ثلاثية فى الدقائق 19 و39 و70، ومررت كرة الهدف الثالث الي بياتريز زانيراتو جواو (48).


ودفعت السويدية بيا سوندهاغي مدربة البرازيل بالاسطورة مارتا (37 عاماً) فى الدقيقه 75، لتحصل على ركلة حرة مباشرة خارج منطقه الجـزاء إلا انها سددت الكره ضعيفة بين يدي الحارسة ينيث بايلي فى الدقيقه الثانية مـن الوقت المحتسب بدل الضائع، لتفشل الهدافة التاريخية فى نهائيات كاس العالم فى رفـع غلتها الي 18 هدفا فى سادس مشاركة لها. 


كورة لايف